طوّر ثقتك بنفسك: اتبع هذه الحيل الذهنية الفعالة لتكون أكثر ثقة بنفسك

طوّر ثقتك بنفسك: اتبع هذه الحيل الذهنية الفعالة لتكون أكثر ثقة بنفسك

 طوّر ثقتك بنفسك حتى تحقق أي نجاح تحلم به. ليس النجاح من يجعل منك شخصا واثقا و لكن الثقة هي من تجعل منك شخصا ناجحا

تعتبر الثقة حجر الاساس في القيادة و الريادة لذلك حتى يؤمن بك الاخرون عليك ان تؤمن أولا بنفسك

في ما يلي سبع طرق تساعدك على ان تكون اكثر ثقة بنفسك

طوّر ثقتك بنفسك

تجاهل المعتقدات التي تحدك

عندما كنا اطفالا كنا نعتقد اننا قادرون على التغلب على العالم و لكن في مكان ما بين الطفولة و سن الرشد فتر حماسنا و ميلنا لتحقيق احلامنا.  و هذا لان الاباء و المعلمين يقومون بفرض معتقداتهم الخاصة حول ما يمكننا و ما لا يمكننا القيام به في الحياة

عليك ان تتجاهل المعتقدات التي تخبرك أنك لا تستطيع و ذلك من خلال خوض المواقف المختلفة و مواجهة الامور الغير مريحة

بمجرد أن تثق في نفسك ستندهش مما يمكنك تحقيقه

لا تخلط بين الذاكرة و الحقائق

لا تقوم ذاكرتنا بتخزين المعلومات تماما كما هي عليه، بل تقوم بتخزين جوهر التجربة التي نستخلصها بطرق اكثر منطقية بالنسبة لنا لهذا يحمل الاشخاص الذين شهدوا نفس الحدث ذكريات مختلفة عنه

ينبني العقل على الانحياز و هذا يعني انه يخزن معلومات تتوافق مع معتقداتك و قيمك و صورتك الذاتية. و يساعد نظام الذاكرة الانتقائي هذا على الحيلولة دون زيادة تراكم المعلومات. لذلك يجب ان تعلم بان ذاكرتك لا توفر لك دائما معلومات دقيقة و على سبيل المثال فان كان لديك تدني احترام الذات, فان عقلك سيميل الى تخزين المعلومات التي تؤكد عدم ثقتك بنفسك و سيكون هذا كل ما تتذكره حول حدث معين

كيف يمكنك تغيير هذا؟  اعد النظر في حقائق التي تحملها ذاكرتك و تنطوي على معتقدات ذاتية. تحدث مع اناس اخرين قد يكون لهم منظور مختلف لهذه الحقائق و حاول الحصول على رؤية أكثر دقة حول الحدث

تحدث الى نفسك

قد يبدو هذا ضربا من الجنون ولكنه فعلا أمر مفيد. فيمكن بالتحدث الى نفسك ان تصبح اكثر ذكاءا، و تتحسن ذاكرتك و تركيزك و حتى اداؤك الرياضي

 و يتمكن الناس الذين يتحدثون بإيجابية مع أنفسهم، من التغلب على مخاوفهم الكامنة و تتعزز ثقتهم بأنفسهم

لذلك كن إيجابيا لان الطريقة التي تتحدث بها مع نفسك تؤثر على استجابتك البيولوجية العصبية لها. فأن تقول  أنا اعرف ما يجب القيام به هنا او أرى الاشياء على انها تحدي وليست مشكلة، فقد حولت إجابتك الى رد ايجابي

فكر بإيجابية للتغلب على ميولك السلبي

قد نتمسك بمواقفنا السلبية تجاه موضوع ما لنكون في مأمن من التبعات الخطرة للأمور المختلفة و لكن في الحقيقة ليس كل شيء جديد أو مختلف يشكل تهديدًا لبقائنا. و بهذا التحيّز السلبي سيكون من الصعب علينا الانتباه الى ان اختياراتنا كانت خطأ

كيف يمكننا تغيير ذلك؟

ستحتاج تقريبا الى خمس افكار ايجابية لمواجهة كل فكرة سلبية واحدة

اترك كل فكرة ايجابية تستغرق عشرين ثانية على الاقل قبل الانتقال الى الفكرة الايجابية التالية

اعترف بكل من المشاعر الجيدة و السيئة

لا تحاول محو الافكار السلبية

خامسا عليك وصف العواطف كما هي عليه حقا و المضي قدما

سادسا لا تدخل في حوار داخلي حول المشاعر السلبية لانها ستصبح اكثر قوة

طوّر ثقتك بنفسك بتعزيز حبك للاطلاع

اهتم بطرح الاسئلة و كن فضوليا لان هذا من شانه ان يجعل عقلك نشيطا بدا ان يكون سلبيا

سيشجعك حبك للاطلاع على ان تكون اكثر اهتماما بالافكار الجديدة و سيخلق هذا بدوره عوالم و امكانيات جديدة

و سيخلق فيك هذا الفضول استجابة للمغامرة التي ستقودك في اتجاه جديد.

تغلب على الشك الذاتي

إذا كنت تفتقر إلى الثقة بالنفس ، فستشعر دائمًا بأنك تحت رحمة أشخاص آخرين

عندما تتخذ وضع الضحية ، فلن تعود قادرا على تحمل عقبات الحياة و الصعوبات التي لا مفر منها

لذلك عليك ان تعرف ان الناجحين  يذهبون الى حيث يحتاجون و ليس حيث يشعرون بالراحة اكثر

كيف ستنجح في ذلك؟

لا أحد غيرك يمكنه منعك من تحقيق ما تريد إنجازه

 لقد حان الوقت لتحديد الاشياء التي تجعلك لاتثق في نفسك بشكل كاف او التي تجعلك تشك في امكانياتك وإزالة تلك الحواجز

طوّر ثقتك بنفسك بمواجهة مخاوفك

عندما تسيطر عليك المخاوف فلن تستطيع الشعور بالتحكم في زمام امورك  و لن تستطيع التفكير بوضوح

كيف تواجهها؟

فكر بأسوأ مخاوفك. اقض بعض الوقت مع هذه المخاوف. الآن اجعل خوفك أسوأ عن طريق الاقتراب منه

تخيل أسوأ ما يمكن أن يحدث. ركز الان على طريقة تنفسك. اشعر جسمك بالاسترخاء. هل تر انك لم تمت هل فعلت ؟ أنت في طريقك للتغلب على خوفك

إذا كنت لا تؤمن بنفسك، كيف تتوقع من أي شخص آخر ان يؤمن بك؟

إبدأ من اليوم

أقرأ أيضا