أسرار العلاقة الناجحة: قواعد بسيطة لجعل علاقتكما تدوم

أسرار العلاقة الناجحة: قواعد بسيطة لجعل علاقتكما تدوم

أسرار العلاقة الناجحة تتعلق بالإهتمام بتفاصيل عديدة بين المحبين

دائما ما يقال أن أروع ما في العلاقات بداياتها. وهذا لأن معظم العلاقات و إن تواصلت في إطارها الزماني، تضعف ويفتر الحماس الذي كان شعلة البداية

بمرور الوقت يبدأ الشخصان المنجذبان إلى بعضهما البعض باكتشاف المزيد عن بعضهما و تطوير علاقنهما شيئا فشيئا. و في البداية سيكون كل شيء يخص علاقة جديدة أمرا جديدا و مثيرا، و ما أن تنضج العلاقة يبدأ العمل الصّعب حيث تصبح الإثارة كمغامرة شارفت على الإنتهاء و يبدأ الملل بالتسلّل تدريجيّا

لذلك قد يتطلّب الحفاظ على علاقة طويلة المدى بعضا من الجهد و لكن الأمر يستحق العناء

إليكم ثماني قواعد بسيطة لتدوم علاقتكما

اصنعا حلما مشتركا لحياتكما

وفقا لدراسة نفسيّة  يركّز الأزواج النّاجحون كامل تفكيرهم على كلمة « نحن »، فيخطّطون مثلا لشراء منزل، أو السفر لقضاء عطلة في مكان يحبّه كلاهما. و سيكون من المفيد جدّا أن تهتمّا بمبدأ التخطيط المشترك منذ بداية العلاقة حتّي تصنعا أساسا صلبا يمكّنكما من بناء حياتكما معا

كما أنه بتخطيطكما معا في وقت مبكّر سيكون بمقدوركما أكثر أن تجعلا هذا الحلم حقيقة

أسرار العلاقة الناجحة: حافظا على الإرتباط الجسدي

في اي علاقة طويلة الامد يعتبر الارتباط العاطفي اكثر من مجرد ارتباط مادي او جسدي. و لكن من المهم الحفاظ على صحة الارتباط الجسدي والعاطفي معا. فالتعبير الجسدي عن الحب هو شئ يجمع بين الثنائي وهو امر مهم جدا لاعادة اشعال العاطفة وجمعكما سويا اذا انفصلتما

لا تتوقّفا عن الحوار

عندما نتحدّث عن التواصل و الحوار فإنّنا لا نعني بذلك الأشياء الصغيرة فقط كالفواتير و رمي القمامة بل كذلك  شراء سيّارة أو منزل أو الرغبة في إنجاب الأطفال

فالتواصل أمر حيوي لضمان المحافطة على الثقة المتبادلة و قيم المشاركة

يعتبر التواصل جيّدا و فعّالا عندما يمنحك شعورا بالرّاحة عند إخبار شريكك بأي شيء جيّد أو سيّء

أسرار العلاقة الناجحة: تعزيز الإيجابيّة

 من المهم جدّا ان تظهر إعجابك بالطرف الاخر لدعم  شعوره بالرضا عن نفسه. لكن سيكون القيام بهذا أسهل بكثير في بداية الزّواج مقارنة بزواج تجاوز العشرين أو الثلاثين عاما، كما أنه أسهل بكثير عندما تكون الأمور على ما يرام، و لكن في كل الأحوال من المهم جدّا أن تخبر شريكك بالأشياء التي تحبّها بشأنه أو تعجبك فيه

لذلك فتعزيز الأيجابية أمر محوري لحماية العلاقات من التوتّر و الإنشغال

هل المرأَة جميلة في كل حالاتها؟ قل لها ذلك. هل يعمل زوجك لوقت اضافي لتوفير المال لفائدة الاسرة؟ اخبريه عن مدى تقديرك

لا تنسوا ايها الرجال ان تخبروا زوجاتكم انهن جميلات

أسرار العلاقة الناجحة: توقّع التغييرات

تثبت الدراسات ان شريك حياتك سيتغير بطريقة ما كل 7 او 8 سنوات. قد يكون التغيير جذريا او ضئيلا، ولكن عليك ان تتوقع ان ترى نوعا من الاختلاف في عقل الشخص او جسده.
التغيير الشخصي هو عملية طبيعية في الحياة، لكننا غالبا لا نستوعب هذه التغييرات في علاقاتنا

بالنسبة لكلا الشخصين، من المهم القيام بتقييم واضح للعلاقة و ظروف الحياة المشتركة و التحدّث بصراحة عمّا يفكّران أو يشعران به و إيلاء أهميّة للتواصل
يجب ان تفهم ان التغيير امر لا مفر منه، وهذا ينطبق على أي شخصين في الحب

تعلم ايجاد حل وسط

سيكون من الطبيعي جدّا ان نملك وجهات نظر مختلفة لأننا و بكل بساطة مختلفون و لا نشبه بعضنا البعض

لذلك و عند اتخاذ أي نوع من القرارات كبيرة كانت أو صغيرة، قد يتفق الشريكان و قد لا يتّفقان و من هنا ينشأ الخلاف

يتوجّب عليك ان تناقش أي موضوع بهدوء و عقلانيّة و تعاطف مع وجهة نظر الشخص الآخر

لا تكن دفاعيّا و لا تتمسّك بأن تكون لك الكلمة الأخيرة. قم بطرح أسئلة لتوضيح النقاط الغير مفهومة حتّى الوصول إلى اتّفاق مشترك

أما فيما يتعلّق بالقرارت الصغيرة، فببساطة تناوبوا على اتخاذها. فمثلا اذا كنت انت من اختار المكان الذي ستتناولون فيه العشاء فعندها اسمح لشريكك باختيار الفيلم الذي ستشاهدونه

اعتذر عندما تكون مخطئا

كلّنا نقوم بارتكاب الأخطاء، و لكنّ الإستعداد بالإعتراف بالخطأ هو جزء أساسي من أي علاقة

اذا ارتكبت خطأ، اعتذر لشريكك ببساطة. ان تكون عنيدا او مصرا أنك على حق في حين انك مخطئ بشكل واضح هو أمر أسوء من الخطا نفسه. لذلك انس غرورك وقدم اعتذارا ذا معنى 

علاوة على ذلك، لا يكفي ان تغمغم « انا اسف » عندما يكون شريكك قد بدا بالابتعاد. فالصدق مع النظر في عين شريكك، عنصران مهمّان في أي اعتذار

تعلما ان تتقبلا اعتذار بعضكما البعض، اذا كان شريكك يعتذر بصدق، اقبل الكلمات باخلاص وامض في حياتك

لا تستسلم

مهما بدت بعض العلاقات رائعة من الخارج، لا توجد علاقة مثاليّة و تحتاج كل العلاقات خوض العديد من التجارب و الصعوبات حتّى تتطوّر

قد تتمكّنان من تطبيق كلّ النصائح المذكورة أعلاه و لكن إذا لم تكونا صامدين في علاقتكما فقد تفشلان

إلتزما ببذل قصارى الجهد للتغلّب على الأوقات الصعبة، و النجاح في صنع علاقة مرنة

فالعلاقة طويلة الامد شئ جميل لكنه ليس سهلا. وليس من المتوقع ان يكون سهلا و من المفترض ان نوليه كل الأهمية

 نأمل ان يجعل هذا المقال علاقاتك الحالية والمستقبلية أكثر جمالا وطويلة الامد

اقرأ أيضا