الروايات الكلاسيكية أفضل لصحتك من كتب المساعدة النفسية

الروايات الكلاسيكية أفضل لصحتك من كتب المساعدة النفسية

هل تحب قراءة الروايات الكلاسيكية؟

هذا خبر جيد لأن دراسة حديثة أثبتت أن المطالعات الأدبية المنتظمة و خاصة الروايات الكلاسيكية تساعد على تحفيز العقل و تساهم في تطوير رضاك عن نفسك أكثر مما تقوم به كتب المساعدة النفسية و تطوير الذات

كما كشفت هذه الدراسة أن قراءة الروايات الكلاسيكية  تساعد على التخلص من الإكتئاب و القلق و حتى الآلام المزمنة

إذا لقد آن الأوان  لنفض الغبار عن روايات توفيق الحكيم و نجيب محفوظ و طه حسين و غيرها من الأدب الكلاسيكي، أليس كذلك؟

الروايات الكلاسيكية لها دور مميز

يتمثل دور الروايات الكلاسيكية في تحرير خيال القارئ و جعله يشعر بالحياة أكثر

عندما تقرأ بهدف البحث عن معلومة فستقرأ بسرعة و بطريقة آلية، أما مع القراءة الأدبية فالأمر أعمق بكثير. عندما تقرأ كتابا أدبيا ستنغمس مع أحداثه و ستتوقف بين الفينة و الأخرى لتسافر إلى عالم القصة و تعيش الرواية و كأنها حقيقية

 مع الأدب الكلاسيكي، يبدأ العقل في العمل فعلا و يشعر بالإثارة و التفاعل العاطفي

لطالما اعتبر الأدب العظيم عظيما لقدرته على الوصول لفئات متنوعة من الناس وتقديمه

لجوانب حياتية سواءا عاشوا شبيها لها أو لن يعيشوها أبدا إلا من خلال أوراق روايتها

  تساعد الكتب الكلاسيكية على فهم الحياة، تطوير الصحة العقلية، و تجاوز الاظطرابات النفسية، و تجعل القارئ يشعر بمشاعر فريدة « لا أعتقد أن هناك من شعر بوقع هذه الكلمات أكثر مني »؛

لذلك لا غرابة أن الإنغماس في كتاب رائع يعزز صحتنا البدنية و النفسية

أخيرا لا تنسى أن الأشخاص الذين يقرؤون هم ألطف بكثير من أولئك الذين لا يقرؤون و يقومون بتقوية عقولهم

 و الان هل تخطط لوضع هاتفك جانبا و الإستمتاع بقراءة كتاب كلاسيكي هذا المساء؟

اقرأ أيضا

نمط حياة صحي