لبدء يومك وأنت مفعم بالطاقة: خطوات يومية ليوم حافل بالنشاط

لبدء يومك وأنت مفعم بالطاقة: خطوات يومية ليوم حافل بالنشاط

لبدء يومك وأنت مفعم بالطاقة ستحتاج لتعلم عادات جديدة. يجد معظم الناس صعوبة في مغادرة فراشهم في الصباح. فبمجرد خروجنا من لحافنا، نريد العودة على الفور. لكننا لا نفعل ذلك لأن لدينا التزامات ومهام يجب القيام بها

اعلم أن هناك طريقة لبدء يومك وأنت مفعم بالطاقة لدرجة أنها ستستمر معك طوال اليوم

 فيما يلي دليل من خمس خطوات عملية لتدخلها في روتينك الصباحي حتى يكون يومك مثاليًا قدر الإمكان

:لبدء يومك وأنت مفعم بالطاقة

الخطوة الأولى: لبدء يومك وأنت مفعم بالطاقة استمتع بنوم جيد في الليل

 يمكنك إتباع جميع نصائح العالم في الصباح، ولكن بدون نوم كاف، لن تستطيع فعل أي شيء بشكل جيّد. سيعمل النوم على إصلاح متاعب الجسم. ولأنك  تقضي يوما كاملا في العمل فلا بد من أن تأخذ قسطا كافيا من النوم لتتمكن من تقديم أفضل إمكانياتك

لا يحتاج جميع الناس إلى نفس القدر من النوم. فبينما يحتاج البعض فقط إلى 6 ساعات من النوم ، يحتاج البعض الآخر إلى النوم لمدة 9 ساعات على الأقل

 من المهم أيضا أن تعرف عدد ساعات النوم التي يحتاجها جسمك

لكن لا داعي للمبالغة في النوم لأن ساعة إضافية في يومك ستمكنك من القيام بعدة أنشطة ستجعل منك أكثر تميزا

 يمكنك أيضا من وقت لآخر أن تستمتع بإحدى السهرات لكن ليس دائما. لا تعتد على ذلك

كيف تقضي ليلة سعيدة؟

تأمل. فالتأمل سيسمح لك بالنوم بسهولة أكبر

تجنب الكافيين

– اجعل سريرك ملاذاً للنوم فقط. لا تحول سريرك إلى طاولة طعام أو مكان للعمل. سيساعدك هذا على أن تخلد إلى النوم بسهولة و رضا

– إذا لم تتمكن من الاسترخاء بسبب التفكير المستمر في مهام اليوم التالي، فاكتب كل مشاغلك على دفتر. سيتيح لك ذلك التخلص من القلق بشان هذه المهام و ستخلد إلى نوم هنيء

– إذا كنت تعاني من الأرق ، استشر طبيبك

الخطوة الثانية: خصص وقتا لنفسك

عليك أن تعلم أن قضاء الكثير من الوقت محاطا بالنّاس قد يعرقل نموّك الشخصي لذلك ابذل جهدك لتخصص بعض الوقت لنفسك

خذ قسطا من الراحة و مارس الأنشطة التي تحبها و استمتع بتلك اللحظات

كيف تملأ وقتك الخاص بك

تأمل مرة اخرى

أقم بصلاتك

-قم ببعض التمارين -رياضة بسيطة لا تتعبك

أكتب مذكراتك-من المؤكد أنك لست طفلا لكنك ستندهش عندما ترى ما يمكن أن تجلبه لك الكتابة

خذ الوقت الكافي لقراءة ذلك الكتاب الذي يثير اهتمامك، ولكنك لم تجد له الوقت

افعل شيئا خلاقا. حرر نفسك من خلال الرسم -لا يُنتظر منك أن تكون فنانا مبدعا

هناك العديد من الأشياء الأخرى التي يمكنك القيام بها، والهدف هو القيام بشيء تحبه لوحدك لتحقيق أقصى استفادة منه

الخطوة الثالثة: اشرب الكثير من الماء وتناول وجبة فطور صحية جيدة

قد تكون قد قرأت هذه المعلومة من قبل و من المؤكد انك ستعيد قراءتها مرة أخرى

فمن الصّادم جدّا أن نجد أن معظم الناس لا يشربون كمية كافية من الماء. احذر فقد تصاب بالجفاف دون أن تعلم

و لأن الماء متوفر بسهولة استمتع به على أكمل وجه و اجعل شربه من روتينك اليومي. إذا كان من عاداتك شرب القهوة كل صباح، فتناول كوبا من الماء قبلها

بالإضافة إلى ذلك يعتبر فطور الصباح أهم طبق في اليوم. سوف يساعدك الفطور الجيد على العمل بشكل أفضل و سيساعد على زيادة إنتاجيتك

لذلك كن حريصا على تناول وجبة إفطار متوازنة و قليلة الدهون

الخطوة الرابعة: لتزد من انتاجيتك

عندما تذهب إلى العمل، عادة ما تقضي بعض الوقت في تصفح الشبكات الاجتماعية على الأنترنات ورسائل البريد الإلكتروني. في حين أن لديك مهام أخرى أكثر أهمية تنتظرك. عندما تستمر على هذا المنوال ستقل إنتاجيتنك. بدلاً من ذلك ، انتقل مباشرة إلى القيام بمهامك الخاصة. سيسمح لك هذا بالتقدم بشكل أسرع

من المهم أيضًا أن تأخذ استراحة من 10 إلى 15 دقيقة بين كل مهمة. استرخ ، تحدث مع زملائك. ولكن عد إلى عملك سريعا

الخطوة الخامسة: لبدء يومك وأنت مفعم بالطاقة إبدأ بإنجاز أهم ثلاث مهام لديك

غالبًا ما تكون هذه المهام هي أكثر ما نخشاه، لكنها الأكثر أهمية. عليك أن تتحرك وتقوم بإنجازها

فعندما تبدأ بإنجاز المهمة الصعبة، ستتمتع بيوم أكثر هدوءا وسعادة

كما سيعزز هذا ثقتك بنفسك لأنك ستقول « نعم استطيع إنجاز هذه المهمة » عندما توكل إليك مهام أكثر صعوبة أو تعقيدا

من خلال هذه الخطوات، ستدرك أنه من السهل أن تبدأ كل يوم بالطاقة الإيجابية التي ستستمر معك حتى نهاية اليوم

اقرأ أيضا

كيف تجعل منزلك أكثر إيجابية

لنمط حياة صحي

طرق لحماية شعرك في فصل الصيف