العادات الصحية للعائلة: نصائح و خطوات لعائلة تتمتع بصحة مثالية

العادات الصحية للعائلة: نصائح و خطوات لعائلة تتمتع بصحة مثالية

إن التحدي الأكبرالذي تواجهه أي عائلة هو أن الجميع ينشغل كثيرا خارج المنزل، مما يعني نقص العادات الصحية للعائلة و عددا أقل من المناسبات التي تجعل أفراد العائلة يجتمعون حولها. كما تعني أيضا صعوبة المحافظة على العادات الصحية والإهتمام العائلي.؛

لذلك نقدم لكم بعض الأفكار لإعادة غرس الصحة لجميع أفراد الاسرة

العادات الصحية للعائلة

تناولوا الطعام في المنزل كلما تسنى لكم ذلك

عندما نعيش في زمن ألعاب كرة القدم والحفلات الموسيقية الراقصة و عمل الأب لوقت متأخر إضافة لانشغال الام بالعمل في البيت. فمن السهل عندها الوقوع في فخ تناول الطعام بسرعة وتناول الطعام امام التليفزيون وتناول الوجبات السريعة. انه خطأ كبير

 من بين كل الأشياء التي يمكنك القيام بها لأجل صحة عائلتك وربما يكون الشئ الاهم هو أن تجعلوا من اجتماع الاسرة لتناول الطعام أولوية لكم. تشير الأبحاث الى أن تناول الأسرة للطعام معا أكثر من مرتين أسبوعيا من شأنه ان يؤثر إيجابا على وزن الطفل وسلوك الأكل لديه و تطوره النفسي بشكل عام

حافظوا على الأكل باكرا

تتطلع أجسامنا إلى الحصول على مزيد من السعرات الحرارية في نهاية اليوم وتقل نسبة الرغبة في الحصول على السعرات بشكل أقل صباحا وهي فترة هدنة للجسم. لذلك يعتبر تناول العشاء في وقت مبكر أمرا ضروريا لصحة الجسم حتى يتسنى للجسم هضم ما استهلكه.

العادات الصحية للعائلة تشمل النظام الغذائي

من الحقائق الاساسية التي سيلحظها الابوان هي أن الاطفال يفضلون الاطعمة المألوفة لديهم. ومن المستحسن ان تبدأ في أسرع وقت ممكن (وليس هناك وقت افضل من الان) بتجنب إعطائهم السكر المضاف والأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والتوجه نحو تناول الحبوب الكاملة بنسبة مائة في المائة. إن تناول طعام صحي في مرحلة الطفولة يؤهلنا لمواصلة الاكل الصحي عندما نصبح كبارا

شجعهم على مساعدتك

اختر وجبة صحية واحدة يمكن لأطفالك مساعدتك في اعدادها. حدد يوما في الاسبوع يساعدك فيه اطفالك بالطبخ. دع الاطفال يختارون مايصنعونه طالما انه يتلائم مع الارشادات الغذائية. سيجعل التفكير في ماهو صحي الأطفال يفكرون في الحقائق الغذائية كما سيسمح لهم بحرية الإبداع والتجربة

تجاوزوا التوتر معا

يمكنك كسر الحلقة المفرغة للتوتر من خلال استجابة مثمرة لأي نوع من الاحداث المجهدة أو المسببة للتوتر. فقط تنفس بعمق

عندما تكون التوترات عالية في منزلك اطلب من العائلة بأكملها الإنضمام لتقوموا معا بالتنفس العميق لتهدئة الأعصاب. سرعان ما ستجد ان الجميع اصبحوا اكثر سعادة وصحة

تعودوا أن تعتمدوا هذه النصائح الخمسة فهي سهلة وتوفر لكم ولعائلتكم أكثر عدد من الأيام والليالي التي ستقضونها بشكل صحي وبمزيد من الطاقة. نعدكم بذلك

اقرأ أيضا