رجل ذو تقدير منخفض للذات: هذا ما يحدث عندما تحبين رجلا لا يحب نفسه

رجل ذو تقدير منخفض للذات: هذا ما يحدث عندما تحبين رجلا لا يحب نفسه

إذن أنت تحبين رجل ذو تقدير منخفض للذات. من المؤكد أنه امر مزعج جدا لك و ربما يدفعك للجنون

في هذا المقال نقدّم لك بعض الأشياء المهمة التي يجب معرفتها و التي تساعدك على فهم حقيقته و طرق التصرف معه

إنه يحبك كثيراً ، لكنه يكره نفسه أكثر

قد تكون لديكم فرصة جميلة وواضحة للحب لكنه يهدرها.إنه يرى فقط عيوبه. يشبه ألمه واكتئابه بطانية داكنة وثقيلة لا يمكن أن يهزها أو يحركها. ولكنه قد لا يدرك ذلك

 إنه لا يحاول العبث بك ومع ذلك فهو في حالة قلق دائم  ويتمنى دائمًا أن يكون شخصًا يحب نفسه

إذا قلت له « أنا أحبك » ، ربما يفكر: « لماذا تفعلين ذلك؟ لا يمكنك ذلك. أنت مخطئة

يتوق إلى حب نفسه، والنضال من أجل القيام بذلك يمكن أن يفسد علاقتكما

و لكن فكري في وجهة نظره إذا كان لا يستطيع أن يحب نفسه، فربما يمكنك فعل شيء لمساعدته

  إذا كنت تحبينه، فافعلي ما يمكنك لمساعدة قلبه. اشتر له كتبًا تطور من ذاته و تعزز من روحانيته واسأليه كيف يشعر تجاه نفسه. استمعي إليه ، وإذا تطلب الأمر، فاطلبي المساعدة من معالج أو طبيب نفساني مرخص

قد يلتمس الانتباه خارج العلاقة أويمارس بعض الأنشطة بدونك

يعتبرالبحث عن تحقيق النجاحات الإجتماعية و النشاطات مع أخريات عاملا كبيرا في نهاية علاقة الكثيرين. يؤدّي التقدير المتدني للذات إلى التماس الاهتمام من الشركاء المحتملين الآخرين و يصبح إدمانا على حصد الموافقة والإعجاب من النساء الأخريات

ربما يحب الحصول على الانتباه من الآخرين، والمغازلة ربما يتوق أن يخبره الناس كم هو رائع… النقطة المهمة هي أنه مجرد مجنون بجلب الانتباه

إنه يسعى للحصول على الاهتمام والموافقة من الآخرين. ولكن ماذا عنك؟ إنه يعتقد أنه عليه أن يثبت لنفسه أنه يستحق ، أويبحث عن دليل على ذلك في أي مكان ممكن  

إن تدني احترام الذات يشبه التواجد في قاعة المحكمة. وأنت مذنب حتى تثبت براءتك. إنه أمر مخز في جوهر كيانه. روحه تبدو سوداء ومدمرة ولا يمكن إصلاحها. انه يتمنى الهروب من الواقع

حاولي التحدث معه حول هذا الموضوع. و خاصة لتعرفي إن كان راغبا في تغيير شيء ما أو الحصول على مساعدة لحب ذاته

إذا لم يستطع رجلك التعامل مع هذه المحادثة، ففكري جديا في المغادرة و المضي قدمًا في حياتك. إنه غير جاهز. يجب أن يكون هو الذي يصنع التغييرات اللازمة للشفاء و لايجب أن يقع على عاتقك فعل ذلك من أجله

رجل ذو تقدير منخفض للذات سيشعر أنه  لا يستحقك

في البداية كان يعتز بك. لقد قربك منه وأظهرك لكل العالم. لقد كان الأمر قويا ومؤثرا

ولكن سرعان مافهم أنه « امتلكك » والآن سيبحث خارجا أو ينظر حوله. لقد بدأ شعور الاعجاب العالي بك وبعلاقتكما بالتلاشي

 لقد انتهى مفعول المخدر وهو الآن يبحث عن امدادات جديدة. إنه يحتاج إلى المزيد من تجارب التخلص من سموم افتقاره لتقدير ذاته ليشعر بخير عن نفسه

يقول أحد هؤلاء :  » كان لدي شريكة رائعة ، لكنني لا أعتقد أنني كنت جديرا بها. كانت تستطيع أن ترى الرجل الذي كنت عليه، رأت ضعفي و كرهي لنفسي و تقبلتني لكنني لم أتمكن من تقدير ذلك. لقد كنت مستغرقا في غفوتي ظننت أنني محظوظ لأنني وجدتها، ولكنني خدعتها بطريقة أو بأخرى. فقد كنت بحاجة لإثبات أنني يمكن أن أكون جديرا بشخص مذهل و لذلك تقربت منها بالأساس. أردت أن أكون قادرًا على كسب شخص ما مميز و يريده أي شخص آخر، لأثبت لنفسي أنني ذو قيمة ربما يمكن لي بعدها أن أحب نفسي ». إنه بحاجة إلى معرفة أنه لم يحالفه الحظ عندما عثر عليك. لا تدعيه يشعر بهذه الطريقة

 من فضلك ، أخبريه أنك تحبينه. أخبريه  بكل شيء تعتقدين أنه فريد ومغري. لا تجعلي الأمر يتعلق فقط بالمظهر

  إذا شعر أنه خدعك، فلن يعامل العلاقة باحترام. هذه نقطة مهمة و لكن لا تخسري نفسك إذا اكتشفت أنه لا يمكنه تغيير استحقاقه و شعوره بالنقص

يحاول دائمًا إثبات شيء للعالم أو لنفسه

البعض يسمّيه طموح. ربما لديه أفكار كبيرة أوخطط حماسية في ريادة الأعمال. إنه يريد خلق شيء من شأنه أن يغير العالم. هذا رائع ، لكن في حالته ، قد يكون ذلك بمثابة تستّر: صرف الانتباه عن الأصوات في رأسه. الأصوات التي تقول، « أنت لا تكفي ». إنه يحاول خلق حياة تثبت قيمته

إنه لا يريد حياة بدونك ولكن أحلامه الكبيرة تجعله يتشتت

هذه الأحلام تعطيه الأمل أنه ربما في يوم ما سيكون قادراً على الإعجاب بالرجل الذي هو عليه بعد أن يفعل كل هذه الأشياء الرهيبة أو الرائعة

لا حرج في أن يسعى إلى القيادة والمبادرة. ولكن ما الذي يدفعه إلى ذلك؟ لماذا يريد الكثير؟ إذا استطعنا أن نسأل أنفسنا « لماذا » نريد الأشياء التي نقوم بها ، يمكن أن ننقذ أنفسنا من الكثير من الحزن

 يجب أن يسأل الرجل نفسه لماذا يريد أن ينجز الكثير. لجعله قريبا إلى الأرض ، ذكّريه بأهمية الحياة التي يعيشها في هذه اللحظة. أخبريه أنك تحبينه تماما كما هو و أنه كاف

الهدف من ذلك ليس جعله كسولًا بلا هدف. إنه التأكد من أن لديه دوافعه وأولوياته في المكان المناسب

رجل ذو تقدير منخفض للذات غيور جدًا

زوجتي السابقة كان عليها أن تعتقد أنني كنت رائعًا ومدهشا في جميع الأوقات. لقد كانت نظام الدعم الخاص بي بالكامل ومصدري للأمن والأمان. كانت كل شيء. ومع ذلك ، لقد عاملتها بفظاعة

إذا شعرالرجل بالتهديد أو أنه ليس رقم واحد في حياتها ، فسوف يبدأ بفقدان ذاته

 انخفاض احترام الذات داخل الرجل يخلق حفرة هائلة. لقد ملأها معك، وملأها بأشياء أخرى مثل الرذائل والاهتمام الذي يحصل عليه من الآخرين. عندما تهددينه بتركها فارغة مرة أخرى فإنه يصبح مجنونا أوحتى غير عقلاني.

إنه لا يريدك أن تعاني. ولا يريد السيطرة عليك. إنه لا يعرف سبب شعوره بهذه الطريقة ، لكن ذلك لأنه يكره هويته

 في الواقع إنه دفاع عن النفس، أفعالك تؤذيه. إنها مؤلمة بما يكفي لمجرد كونه من هو

لا شيء على ما يرام في هذا. إنها فقط الحقيقة

رجل ذو تقدير منخفض للذات يفكر بالماضي دائما

كثير من الرجال الذين يعانون من تدني احترام الذات يعيشون في الماضي. ربما يكون شاعرا بالذنب بسبب الفرص التي فشل في اغتنامها. ربما يأسف لعدم القيام بعمل أفضل في المدرسة، أو اختيار كلية أفضل. قد يشعر وكأنه فشل وخيبة أمل لعائلته. من يدري  النقطة المهمة هي أنه يلوم نفسه باستمرار طوال الوقت.

بالتناوب ، هو يعيش في المستقبل. يحلم بيوم يمكن فيه أن يكون سعيدا.

لكنه ربما يشعر أنه سيستحقك فقط عندما ينتصر على العالم. يشعر أنه لا يستحق السعادة حتى يثبت نفسه. هذه الأفكار تستهلكه وهو يائس

أنت تحبينه بالضبط كما هو ، أليس كذلك؟ قولي له ذلك الآن

رجل ذو تقدير منخفض للذات يخاف من الإلتزام

يقول أحدهم: « في علاقتي ، كنت خائفًا لأنني لم أكن أعرف من أنا. الأجزاء الوحيدة التي عرفتها عن نفسي كانت سيئة. لم أشعر بأنني شخص جيد ، فمن يريد أن يكون معي؟  أقنعت نفسي أنني كنت أساعد بعدم إعطائها زواجا أو أطفالا  من خلال عدم منحها التزامًا حقيقيًا بنسبة 100٪ ، كنت أسدي لها معروفا

 لم أشعر بأنني شخص جيد ، فمن يريد أن يكون معي؟  أقنعت نفسي أنني كنت أساعد بعدم إعطائها زواجا أو أطفالا. لم أكن أؤمن بنفسي. لم يكن لدي أي ثقة في طيبتي أو امكانياتي. تي. كنت أعلم أنني لن أتمكن من التعامل مع الأوقات الصعبة التي ستأتي. مشاعري كانت ‘كل شيء أتطرق إليه يتحول إلى فشل ، فلماذا أضيع وقتها؟ إنه محكوم عليه منذ البداية ، ولا أريد أن أؤذيها. معرفة هذا قد يساعدك على فهم تعقيد الرجل. إنه بحاجة إلى أن يتعلم أن يحب نفسه خلال الأوقات الصعبة قبل أن يحبك في الأوقات الصعبة ».؛

قد يستمتع برؤيتك في ألم أو معاناة من العلاقة

يمكن أن يصبح تقدير الذات منخفضًا لدرجة أن الرجل يحصل على القبول والثقة عندما يرى شريكه يتألم. رؤية شخص يمر بالجحيم من أجلنا، ويشعر بالألم الذي تسببنا له به – يمكن أن يعطينا في الواقع الفخر

لا يجب أن تقبلي بهذا ، لقد حان الوقت لترك العلاقة. أن تكون مجروحا لا يبرر أن تجرح غيرك.

يعشقك – لكنه يحتاج أن يتعلم كيف يحب نفسه

يجب أن يتعلم الرجل كيف يحب نفسه. ويشمل ذلك جميع الأجزاء الأعمق والأجزاء التي تخيفه جدا

 إن الأجزاء غير المبطنة والتي لم نشعر بها بعد هي هي مصدر كل المعاناة

إذا كان يحب فقط جزء معين من نفسه مثل الشكل الخارجي ، فإن بقية الأشياء الأخرى فيه ستستمرغير متطورة

عندما تكون تصرفات الرجل غير ناضجة ويتجنب الألم و التضحيات سيكون حينها قد تحول إلى طفل كبير. إذا كان هذا يحدث لشريكك ، فيجب عليك إيقافه على الفور

في النهاية ، يمكنكما تجاوز هذا معا. الرابطة بينكما ستكون غير قابلة للكسر، وسوف يحبك إلى الأبد. لن ينسى أبدًا أنك الفتاة التي ساعدته على اكتشاف أعظم حب في الكون. حبه لنفسه

إذا كنت عالقة هناك فلا بد أن تتخذي قرارات على الفور. ليس فقط هومن يعاني ، أنت أيضًا. اتخذي الإجراءات الآن. إذا رفض رسم خط في الرمال و رفض تغييرحياته ، فقد حان الوقت للمشي بعيدا

اقرأ أيضا

قواعد بسيطة لجعل علاقتكما تدوم